يعرَّف النمل الأبيض بكونه مجموعة من الحشرات آكلة السليولوز ، لا ينتمي إلى فصيلة النمل العادي، على الرغم من أن نظامه الاجتماعي

يتماثل مع النظام الخاص بالنمل والنحل، ويرى العلماء أنّ صنفة أقرب إلى فئة الصراصير ، ولهذا يتم تصنيفة إلى عائلة شبكيات الأجنحة .

يعيش في العادة في مستعمرات جماعية تحت الأرض، حيث تنقسم الحياة في هذه المستعمرات لثلاثة طبقات أساسية وهي: طبقة العمال،

وطبقة الجنود، وطبقة المنتجين من الملكات والملوك المسؤولون عن عمليات التكاثر، حيث تتصف طبقة النمل العامل بكونها غير مرئية إلا إذا تم

اكتشافها في الحفر في الخشب، فهي تتغذى على الخشب وتسبب أضراراً فيه، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الفئة تعيش لحوالي خمس سنوات،

بالإضافة إلى أنهم يتميزون بكونهم ذو رؤوس صفراء وفك كبير، ويبلغ طول النملة العاملة حوالي 0.63 سم، أما طبقة الجنود، فتتميز بأنّ عددهم

أقل

ووظيفتهم هي حماية المستعمرة في حالة الهجوم الخارجي، حيث يستخدم الجنود فكهم للدفاع أما بالنسبة لطبقة الملكات والملوك، فتتميز

باللون البني الداكن أو الأسود، وتمتلك زوجين من الأجنحة الشفافة ذات طول متساوٍ، كما أنّ هذه الطبقة هي المسؤول الوحيد عن التكاثر في

المستعمرة.

يحتوي على 2750 نوع مختلف، وخاصةً في الغابات الاستوائية المطيرة في جميع أنحاء العالم، حيث يتواجد في أمريكا الشمالية، وخاصةً في

فانكوفر وكولومبيا، كما يتواجد على ساحل المحيط الهادئ، وشرق كندا، وساحل المحيط الأطلسي، والعديد من الدول الأوروبية وكوريا الجنوبية

وشمال اليابان وجنوب أفريقيا وأستراليا ونيوزلندا، وغيرها الكثير من الدول.

تركيب الجسم يمكن تمييز النمل الأبيض من الأنواع الأخرى من الحشرات، من خلال الانتباه لتركيبة جسمه، حيث يمتاز بعدة أمور ومنها,  جسم

مستطيل، حيث إنه لا يمتلك أي خصر في مركز جسمه. 

قرون استشعار مستقيمة. 

أجنحة متساوية الشكل والحجم

كما تمتاز أجنحتها بكونها أطول من جسدها.